كونه هو المركز الوحيد التي يقدم الخدمات لمعلمي شرقي القدس، تقع على عاتقه مسؤولية كبرى بكل ما يتعلق بتطوير عمليات ومراحل التعلم والتعليم، في روح الرؤيا التربوية الإنسانية في التربية والتعليم، مع التركيز على مركزية المعلم وأهمية تطويره المهني والذاتي.

 

يرى المركز نفسه كمحور تربوي الذي يقدم الخدمات لجهاز التعليم وبكل ما لديه من موارد وإمكانات.

 لهذا نحرص على أن يكون المركز ((بيت دافئ)) للمعلمين المبني على مبادىْ تربوية وحضارية به يمكن أن يجد المعلم الدعم، التشجيع والمساعدة المهنية في عمله لكي يساعده على تطوير نفسه وتقدمه الشخصي والعملي.

 بالإضافة إلى كون المبنى جميل، قديم، وفريد من نوعه يسود به المحبة والتفاني والإخلاص في العمل ويبث للعاملين به وللزائرين الراحة والطمأنينة والانتماء.

رغم بعد المركز إلا أنه يؤمه عدد كبير من المعلمين المستكملين. المركز هو بيت مفتوح لجميع العاملين في حقل التعليم.

يسرنا سماع الاقتراحات، التعاون معكم من أجل النهوض في العملية التربوية في مدارسنا في شرقي القدس.